سبورت 360

27 متابعة

موقع سبورت 360 – محمد الشويمي - أعدت صحيفة ماركا الإسبانية تقريراً حول ليونيل ميسي نجم فريق نادي برشلونة الإسباني وذكرت أنه يشعر بالأذى الآن أكثر من أي وقت مضى.

وتلقى البرغوث الأرجنتيني والبرسا ضربة موجعة بتوديع مسابقة دوري أبطال أوروبا من الدور نصف النهائي على يد ليفربول الإنجليزي بعد السقوط في ملعب أنفيلد برباعية مقابل لا شيء.

وذكرت الصحيفة ذائعة الصيت في أوروبا أن صاحب الـ 31 عاماً بدا متأثراً بسقطة أنفيلد خلال وبعد نهاية مباراة خيتافي الأخيرة في الدوري الإسباني، حتى إنه لم يحتفل بالهدف الثاني الذي تسبب فيه وأدخله لاعب خيتافي في مرماه عن طريق الخطأ.

ويشعر أبو تياجو بالأذى من ردود أفعال الجماهير الغاضبة والتي دفعتها لإطلاق صافرات الاستهجان نحو لاعبي البلوجرانا وبالتحديد فيليب كوتينيو وسيرجيو بوسكيتس، ولم يسلم صاحب القميص رقم 10 من هجوم الجماهير الغاضبة في مطار ليفربول.

ميسي يشعر بالألم لأنه يرى ضرورة أن يتكاتف الجميع وأن يظهر الجمهور الدعم لهؤلاء اللاعبين الذين يقومون بعمل كبير في المسابقات المحلية، مع التتويج بلقبي الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا عاماً بعد عام.

ميسي كان قد أشار إلى الجماهير في المباراة قبل الماضية بأن يتوقفوا عن إطلاق صافرات الاستهجان تجاه فيليب كوتينيو، وذكرت ماركا أنه لهذه الأسباب غادر ليو ملعب كامب نو بعد انتهاء مقابلة خيتافي دون تحية الجماهير، مثل غالبية زملائه.

الفئة: كرة قدم

كلمات مفتاحية: ميسي  سامر جرادات  برشلونة  الدوري الاسباني  ليفربول  ماني  صلاح  الدوري الانجليزي  دوري ابطال اوروبا  

التعليقات (0)