سبورت 360

27 متابعة

أزاح إرنستو فالفيردي، مدرب نادي برشلونة، الستار عن قائمة الفريق الكتالوني التي ستسافر إلى إنجلترا لمواجهة ليفربول، يوم الثلاثاء المقبل، لحساب إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

أزاح إرنستو فالفيردي، مدرب نادي برشلونة، الستار عن قائمة الفريق الكتالوني التي ستسافر إلى إنجلترا لمواجهة ليفربول، يوم الثلاثاء المقبل، لحساب إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وشهدت القائمة غياب عثمان ديمبيلي الذي تعرض للإصابة أمام سيلتا فيجو، مساء أمس السبت، كما قرر إرنستو فالفيردي استدعاء مجموعة من لاعبي لاماسيا على غرار موسى واجي وإناكي بينيا.

ما يجب على فان دايك فهمه قبل مواجهة ميسي مجدداً

فجأة، تحول من أفضل مدافع في العالم، إلى أكثر لاعب تعرض للسخرية والانتقاد خلال الأسبوع الماضي، هذا تماماً ما حدث مع فيرجيل فان دايك عندما واجه ليونيل ميسي في المباراة التي انتصر بها برشلونة بثلاثية نظيفة على ليفربول.

هناك نقطة مهمة يجب أن يدركها فان دايك وهي عدم وجود أي مدافع بالعالم قادر على إيقاف ميسي لاعب ضد لاعب بشكل دائم، فربما تنجح في ذلك بلقطة، وتفشل بأخرى، وفشلك لن يجعل منك مدافعاً سيئاً أو يقلل من قيمتك الإعلامية والجماهيرية، فسيرجيو راموس مثلاً يعد من أكثر اللاعبين الذين تم مراوغتهم من قبل ميسي، وهناك الكثيرين ينظرون له على أنه واحد من أفضل المدافعين في التاريخ، والأفضل في آخر 10 سنوات، نتحدث هنا عن اللاعبين والصحفيين والمحللين وليس عشاق كرة القدم.

عقلية الخوف أمام برشلونة، وضد ميسي تحديداً تسفر عن نتائج وخيمة دائماً، يجب على قائد خط الدفاع وأهم لاعب في الفريق هذا الموسم أن لا يكون مرتبكاً ويفكر بأرقامه الخاصة، لأن النتيجة ستكون كما شاهدناها في لقاء الذهاب.

ينبغي على فان دايك اللعب بعقلية مختلفة تماماً في لقاء العودة، ومحاولة أن يكون اللاعب الأقرب لميسي دائماً لكي يجعل زملائه يحصلون على الثقة التي يحتاجونها، كما يجب أن لا يفكر بمسألة مراوغته من قبل النجم الأرجنتيني لأن ذلك سيحدث في بعض اللقطات بشكل حتمي، وبالتالي الأهم هو فرض الشخصية واللعب بروح قتالية والتفكير بالمصلحة العامة.

فان دايك عكس صورة سلبية عنه في مباراة برشلونة، وبالأخص للجماهير التي لا تتابع الدوري الإنجليزي كثيراً ولم ترى مستواه الحقيقي هذا الموسم، ومباراة العودة يوم الثلاثاء ستكون فرصة جديدة له لكي يثبت أنه فعلاً أفضل مدافع بالعالم هذا الموسم، وأن الأمر لا يقتصر على “الشو الإعلامي”، وذلك لن يتحقق إلا إن تخلى عن خوفه وواجه ميسي بشخصية أقوى.

الفئة: كرة قدم

كلمات مفتاحية: سامر جرادات  برشلونة  ليفربول  ميسي  فان ديك  دوري ابطال اوروبا  الدوري الاسباني  الدوري الانجليزي  فالفيردي  كلوب  

التعليقات (0)