سبورت 360

27 متابعة

خمسة أسباب تجعل ليفربول قادرًا على الفوز بدوري الأبطال

- 1- ثلاثي الهجوم

يمتلك نادي ليفربول الإنجليزي ثلاثي هجومي ناري وهم ماني وصلاح وفيرمينو، حيث أصبحوا الثلاثة الأكثر نجاحًا في تاريخ الأبطال برصيد 30 هدفًا في موسم واحد، وفي هذا الموسم مع الغزارة التهديفية أصبحوا يساندوا في الدفاع ويضغطون على الخصم.

2- الضغط على الخصم

يمارس نادي ليفربول ضغط رهيب على خط وسط الخصم وبطريقة رائعة للغاية، حيث فعل ذلك أمام نادي بورتو البرتغالي في الشوط الأول، وجعله مخنوقاً حتى غادر دون تسجيل أي هدف أو الوصول إلى مرماه بهجمة خطيرة.

3- جدار دفاعي

تخلص ليفربول من حارسه الكارثي كاريوس الذي أضاع لقب دوري أبطال أوروبا على الفريق في الموسم الماضي، وتعاقد مع عملاق وهو البرازيلي أليسون بيكر، ولكن الأكثر من ذلك تعاقده مع الهولندي فيرجيل فان دايك المدافع الذي لا يسمح لأي لاعب بالعبور، فقد لعب الريدز ضد بايرن ميونخ 180 دقيقة ولم يستقبل أي هدف وبالإضافة إلى مباراة بورتو التي لم تشهد تلقيه أي هدف.

4- شخصية ليفربول

يمتلك نادي ليفربول شخصية قوية للغاية ورائعة، حيث لا يخشى أي خصم في طريقه حتى ولو كان برشلونة الإسباني، فقد تخلص من بايرن ميونخ وهو على أتم الاستعداد لملاقاة أي فريق في هذه النسخة.
5- دكة قوية

من أجل المنافسة على الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا معاً، قرر المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول تدعيم بعض المراكز بلاعبين رائعين للغاية، حيث تعاقد مع فابينيو ونابي كيتا وشوردان شاكيري وأليسون بيكر، وهو ما جعل الفريق قوياً للغاية وقادرًا على قلب الطاولة.

بالأرقام .. جوارديولا يعاني دائماً في أدوار دوري الأبطال الإقصائية

عرف السيد بيب جوارديولا المدير الفني الإسباني الكبير لفريق نادي مانشستر سيتي الإنجليزي خسارة جديدة في الأدوار الإقصائية من دوري أبطال أوروبا.

فريق نادي توتنهام الإنجليزي كان قد نجح في تحقيق انتصار ثمين للغاية على حساب ضيفه، مانشستر سيتي بنتيجة هدف واحد مقابل لا شيء على ملعب وايت هارت لين الجديد لحساب ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأهدر سيرجيو أجويرو نجم هجوم السيتيزنس ومنتخب الأرجنتين ركلة جزاء في الدقيقة 13 من عمر الشوط الأول، احتسبها حكم المباراة عقب الرجوع إلى تقنية حكم الفيديو المساعد، والمستخدمة في التشامبيونزليج لأول مرة هذا الموسم، لتنتهي أول 45 دقيقة بنتيجة التعادل السلبي بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني، تلقى السبيرس ضربة موجعة بتعرض المهاجم الإنجليزي المميز هاري كين للإصابة، واضطراره لمغادرة الملعب محمولاً، ولكن ذلك لم يمنع فريق شمال لندن من تسجيل ولو هدف في مباراة الليلة، وجاء الهدف بالفعل عن طريق النجم الكوري الجنوبي هيونج مين سون مستغلاً هفوة دفاعية قاتلة في الرقابة والضغط من جانب فابيان ديلف المدافع الأيسر في تشكيلة الفيلسوف، في الدقيقة 78.

موقع سكواوكا الشهير والمختص بالأرقام والإحصائيات ذكر أن المدرب التاريخي لبرشلونة الإسباني لم يتمكن من الفوز سوى في 6 من 26 مواجهة إقصائية في دوري الأبطال خاضها خارج الأرض، حيث فاز في 4 لقاءات في ثمن النهائي، مباراة واحدة في دور الثمانية وأخرى في دور الأربعة.

الفئة: كرة قدم

كلمات مفتاحية: سامر جرادات  برشلونة  ريال مدريد  ليفربول  مانشستر سيتي  بورتو  توتنهام  الدوري الانجليزي  الدوري الاسباني  دوري ابطال اوروبا  

التعليقات (0)